هل يجوز للحائض الذهاب الى المسجد ؟؟

0 تصويتات
15 مشاهدات
سُئل يونيو 22، 2017 في تصنيف دين ودنيا بواسطة sarra.messi (120 نقاط)

إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 22، 2017 بواسطة مجهول

ان الدين الاسلامي هو دين اليسر وليس العسر ، والله سبحانه وتعالى شرع لنا في الدين اموراًعديدة المتدبر لها يراها في صالح الانسان بشكل عام ، وايضاً حرم الله تبارك وتعالى اموراً في حرمتها شرفاً وصحة لكل مسلم ، فقد حرم الله تعالى الخمر وفي تلك الحرمة صحة للانسان لان الخمر من المسكرات وان تناوله المسلم فانه يُسكره اي يُذهب عقله فلا يستطيع اثناء هذا السكر ان يفهم مايقوله او حتى يفهم غيره ويتحاور مثله مثل اي انسان طبيعي فتحريم الخبر هو شرفاً للانسان وليس اهانة ، وكذا الذنوب الاخرى التي حرمها الله سبحانه وتعالى فالمتدبر يعرف ويعي ان الدين الاسلامي يسر على المسلم ومامنع عنه شيء الا لمصلحته .

المرأة الحائض لا يجوز لها الذهاب للمسجد ولا حتى دخوله  واستمعي الى هذا : -

السيدة  عائشة رضى الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: ناوليني الخمرة من المسجد، قالت: فقلت: إني حائض، فقال: إن حيضتك ليست في يدك " وهذا الحدث يدل على ان السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها كانت على علم بأن المرأة الحامض لا تدخل المسجد  والنبي صلوات الله وسلامه عليه اقرها على ذلك ، لكنه صلى الله عليه وسلم قد أخبرها ان اداخال يدها في المسجد فقط لا يعد دخولاً في المسجد ، وعلى هذا فلابد ان لا تدخل المرأة الحائض المسجد اثناء حيضها ، وهناك اشياء اخرى يُحرم على المرأة الحائض فعلها او القيام بها سترينها الان وفقك الله.

الذي يُحرم على المرأة الحائض 

يحرم على المرأة الحائض الصلاة ، فلابد من كل امرأة يأتي عليها الحيض ان لا تقيم الصلاة اطلاقاً لا صلاة نفل ولا صلاة فرض لان الصلاة تُحرم عليها ، ولا يجب عليها قضاء الصلوات التي لم تُصليها اثناء الحيض ابداً.

يُحرم على المرأة اثناء حيضها ان تصوم ، ممنوع على اي امرأة حائض الصيام بل تُفطر في تلك الايام وبعد الطهارة عليها قضاء الايام التي افطرتها في الصوم .

يحرم على الحائض ان تمس المصحف او تحمله ، بالاضافة الى انها يُحرم عليها قراءة القرآن لكن هذا بناءً على رأي الامام الشافعي بينما الأئمة الثلاثة وهم الامام ابي حنيفة والامام مالك والامام احمد يرون روايتان هما الجواز او التحريم 

يُحرم عليها ان تطوف وان طافت لا يصح طوافها " تفعل كل شيء في مناسك الحج والعمرة الا الطواف وركعتيه فقط

الذي يجب على المرأة بعد انتهاء حيضتها

يجب على كل امرأة انتهت مدة حيضتها ان تقوم بالغسل بعد التأكد التام من انتهاء فترة الحيض 
بعد التطهر الكامل من الحيض ثم الاغتسال  على كل امرأة ان تُباشر الافعال الطبيعية لحياتها من صوم وصلاة ، الا ان الصوم يمكن ان تقضيه عندما ترى انها مستعدة لذلك اي انه ليس مفروض قضاء الصوم عقب انتهاء فترة الحيض ثم التطهر ، بينما الصلاة لابد ان تُصلى وغير مفروض تأدية الصلوات الفائتة اثناء الحيض حيث ان الدين يطلب من المرأة قضاء الصوم وليس قضاء الصلوات .

نرجو ان تكون الاجابة واضحة ونؤكد مرة ثانية انه لا يجوز للحائض  ان تدخل المسجد وتجلس فيه ، وفقك الله والجميع الى كل خير وفي حال طلب اي سؤال اخر او استفسار فنحن متواجدون دوماً للرد 

298 أسئلة

434 إجابة

14 تعليقات

71 مستخدم

مرحبًا بك في مجتمع سؤالي؟، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...